منتدى التعليم بعين السخونة زراقت

منتدى عين السخونة زراقت منتدى يهتم بكل أمور التعليم و خاصة في الطور المتوسط.
 
الرئيسيةالبوابةالمنشوراتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 حل اسئلة مادة الجغرافيا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


عدد المساهمات : 129
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 24/01/2013
العمر : 33
الموقع : عين السخونة ولاية سعيدة

مُساهمةموضوع: حل اسئلة مادة الجغرافيا   الجمعة فبراير 15, 2013 9:22 pm

حل أسئلة مادة الجغرافيا للصف الأول الثانوي
الفصل الدراسي الثاني
حل أسئلة الكتاب المدرسي صـ12
جـ1
هي فرع من فروع علم الجغرافيا تبحث في مواقع الأجرام السماوية وتهتم بدراسة الأرض كأحد كواكب المجموعة الشمسية وخصائصها الفلكية من حيث البعد عن الشمس وعلاقتها بها ، كما تهتم بدراسة دوران الأرض حول نفسها وحول الشمس ، وما ينتج عن ذلك .
جـ 2
1 ) اهتم الإنسان بالظواهر الفلكية قبل أن يهتم بالأرض التي يعيش عليها إذا لاحظ الشمس والقمر والنجوم في كل يوم محاولاً التفسير والتعليل ، ولما عجز عن تفسير ما يراه قدس كثيراً من الناس هذه الأجرام عدا الأنبياء ومن عصمهم الله من ذلك .
2 ) اشتهر عن الرومان أن أبحاثهم عن الأرض كانت على أسس فلكية ورياضية حيث وصلوا إلى تقدير حجم الشمس تقديراً قريباً من الحقيقة ، وأن سطح القمر صخري وأنه قريب جداً من الكرة الأرضية وأصغر منه حجماً .
جـ3
المسلمون أول من عرفوا أصول الرسم على سطح الكرة الأرضية – قالوا باستدارة الأرض ودورانها حول نفسها وحول الشمس – تخصصوا في التقويم القمري ، وحددوا منازله التي لم تكن معروفة سابقاً .
جـ4
اهتم البابليون بالفلك اهتماماً كبيراً فنبغوا في الأرصاد الفلكية وبنوا الأبراج المدرجة والمراصد لمراقبة النجوم ويدل اهتمامهم بالأمور الفلكية استعانتهم بالنجم القطبي .
اشتهر عن الرومان أن أبحثهم عن الأرض كانت على أسس فلكية ورياضية حيث وصلوا إلى تقدير حجم الشمس تقديراً قريباً من الحقيقة ، وأن سطح القمر صخري وأنه قريب جداً من الكرة الأرضية وأصغر منها حجماً .
جـ5
1 – البابليون - النجوم -2- النجم القطبي – الليل
جـ6
ازداد اهتمام العرب بمتابعة الظواهر الفلكية بعد انتشار الإسلام منذ القرن الأول الهجري ، السابع الميلادي ، فعرفوا المجموعة النجمية ، ومعرفتهم من هذه النجوم مكنتهم من معرفة حالة الطقس والتنبؤ بها . وأثرها على الزراعة والتجارة والملاحة ، وأطلقوا السماء التي استعارتها جميع اللغات العالمية ، كما أنهم أول من عرفوا أصول الرسم على سطح لكرة الأرضية – قالوا باستدارة الأرض ودورانها حول نفسها وحول الشمس – تخصصوا في التقويم القمري ، كما أنشأوا المدارس التي اهتمت بالجغرافيا الفلكية فوصلوا إلى القمه في العلوم الفلكية في القرنين الثالث والرابع الهجريين .
جـ7
المناظير الموجودة في المراصد الأرضية المتعددة لمعرفة أسرار الكون – المزاول الشمسية لمعرفة الزمن – البوصلة ودوارة الرياح – الأسطرلاب – ألة السمت وقد تم تطوير هذه الوسائل والأجهزة الفلكية .
3 ) من وجهة نظري تتساوى نتائج غزو الفضاء مع الأموال الطائلة التي أنفقت في هذا المجال فمعلومات الفضاء مهمة جداً للبشرية ، ومن هذه المعلومات إمكانية الحياة على سطح بعض الكواكب ومعرفة أوصاف النجوم وغير ذلك .
ب ) أن يتم بناء مراصد فلكية كثير – تطوير أجهزة الفضاء – إطلاق المركبات الفضائية المتطورة المزودة بكل وسائلها – الاهتمام برواد الفضاء والبحث العلمي .
جـ9
السمت تحدد زوايا الارتفاع ومعرفة ارتفاع السمت ، المزولة الشمسية لمعرفة الزمن ، الأسطرلاب لقياس ارتفاعات الأجرام السماوية .
جـ10
الفراعنة – ساعدهم على ذلك صفاء سماءهم ، كما كانوا يربون ابتداء فيضان النيل قبيل طلوع الشمس بظهور النجم اللامع المعروف باسم ( الشعرى اليمانية )
جـ11
لا أؤيد استخدام الأسماء الأجنبية بدلاً من الأسماء العربية ، فنصف أسماء النجوم الأجنبية هي من وضع العرب ، فقد استعارة الدول الأوربية معظم أسماء النجوم من العرب .
الأسئلة المضافة :-
س1 تخيري الإجابة الصحيحة مما بين الأقواس :-
أ ) نبغوا في الأرصاد الفلكية ، وبنوا الأبراج المدرجة والمراصد لمراقبة النجوم
( الفراعنة – البابليون – الرومانيين – الغريق )
ب ) وصل العرب إلى القمة في العلوم الفلكية في القرن .
( الأول الهجري – الثاني الهجري – الثالث الهجري – الثالث والرابع الهجري )
ج ) من العلماء المسلمين الذين قاموا بتصحيح أخطاء بطليموس الفلكية .
( يحيي بن البطريك – ثابت بن قرة – مريانوس – اسكفان الحكيم )
د ) أول اكتشاف للفضاء عام 1959 كان من قبل .
( الروس – الأمريكان – الصين – اليابان )
هـ ) استعان الفينقين بــ .......
( النجم الكبير – النجوم السيارة - - النجم القطبي – النجم الصغير )كدليل في أسفارهم ليلاً
جـ 1
أ ) البابليون ب ) الثالث والرابع الهجريين ج) ثابت بن قرة د) الروس هـ) النجم القطبي
حل أسئلة الكتاب المدرسي صـ 20 ، 21
جـ1
تتألف المجموعة الشمسية من الشمس وهي مركز هذه المجموعة وأكبر نجم فيها تسعة كواكب مع توابعها بالإضافة إلى المذنبات والنيازك والشهب .
جـ2
الشمس هي مركز المنظومة الشمسية والدليل على ذلك أنها كتلة ضخمة من الغازات الملتهبة فهي أقرب نجم إلى الأرض ، فهي تدور حول محورها بعكس عقارب الساعة ، وتدور حولها مجموعة الكواكب على أبعاد مختلفة فهي مصدر الضوء لكل الكواكب .
جـ 3
الكون :-
عبارة عن مجموعه كبيرة من المجرات يقدر أعدادها بالملايين ، فيشمل الفضاء الواسع وما يحويه .
الرجوم :-
هي عدد من الأجرام السماوية ، توجد ضمن عائلة المجموعة الشمسية ، فهي كتل صلبة أو معدنية ينجذب بعضها إلى الكواكب .
الكواكب :-
هي كتل كروية الشكل معتمة ، تدور حول نفسها ، وحول النجم الرئيسي وتستمد الضوء ولحرارة من النجم الذي تدور حوله ، وتسير في مدارات محددة خلال دورتها .
جـ4
للغلاف الغازي المحيط بالأرض دوراً كبيراً في الحياة على سطح الأرض وهو الذي يحميها حيث لو لم يوجد تسقط عدد كبير من الأجرام علينا ، وهذا من رحمة الله ونعمه العظيمة .
جـ5
1 – تسعة كواكب 2- بيضاوي
جـ6
أ ) لأنها كروية الشكل معتمة تدور حول نفسها وحول النجم الرئيسي . وتستمد الحرارة والضوء من النجم الذي تدور حوله وتسير في مدارات محددة خلال دورانها .
ب ) لأنها كتل صغيرة من الصخر والغاز فتتوهج ويزداد طول الاشتعال ذيلها عند اقترابها من الشمس ولذلك عرفت بالمذنبات .
ج) بسبب اختلاف درجة حرارتها وبعدها عن الأرض .
جـ 7
أ )  ب ) × الشمس هي مركز المجموعة الشمسية
ج) × الكوكب جسم معتم يستمد الضوء والحرارة من غيرة
جـ8
المشتري – زحل – اورانوس – نبتون – بلوتو – المريخ – الأرض – الزهرة – عطارد
جـ9
النظرية السديمية :-
ترى أن أصل المجموعة الشمسية كان سديما متوهجاً يدور حول نفسه ، ومع الزمن قلت حرارته تدريجياً فتقلص حجمه ، وزادت سرعته ، فانفصلت عنه أجزاء متفرقة بفعل قوة الطرد المركزي مكونة مجموعة الكواكب الشمسية ، وما بقي من الكتله الملتهبه كون الشمس .
أما نظرية الأنفجار النووي :-
تفترض هذه النظرية انفجار نجم كان يقع قرب الشمس نتيجة الطاقة النووية التي تولدت داخلة ، فكونت أجزائة المتناثرة كواكب المجموعة الشمسية وأقمارها بعد أن بردت وتصلبت واتخذت لنفسها مدارات حول الشمس .
جـ10
تدور حول محورها بعكس عقارب الساعه – مصدر الضوء لكل الكواكب – أحد نجوم الكون – أقرب نجم للرض – مركز النظام الشمسي .
جـ11
لا توجد حياة على سطح الأرض، وانعدام الحياة النباتية والحيوانية
جـ12
وجه المقارنة
النجوم
الكواكب
من حيث الضوء والحرارة
هي أجسام غازية ملتهبة كروية ينبعث منها الضوء والحرارة
هي كتل كروية الشكل معتمة تستمد الحرارة والضوء من النجم الذي تدور حوله
من حيث القرب أو البعد عن الأرض
هي بعيدة جداً عن الأرض فالشمس أقرب نجم لإلى الأرض
بعض الكواكب قريبة من الأرض مثل الزهرة وبعضها بعيد عن الأرض مثل بلوتو
جـ13
- توجد حياة على سطح الأرض بسبب الشمس التي نستمد منها الضوء والحرارة فتنبعث الحياة
- عندما يتجه أحد الرجوم إلي سطح الأرض ، فيمر بالغلاف الجوي المحيط بالأرض ، ويحتك به ويتولد عن هذا الاحتكاك حرارة عالية تؤدي إلى احتراقه بسبب صغره فيتحول إلى رماد ، ويختفي قبل أن يصل إلى سطح الأرض
جـ14
قال تعالى "
إذا نظرنا إلى مكونات الكون من مجرات ونجوم وكواكب وغيرها نجد أنها منظومة متكاملة صنعها الخالق ومن خلال الدراسة نجد مثلاً المجموعة الشمسية التي تتكون من نجم الشمس ويتبعها عدد من الكواكب تبعاً لحجمها مع توابعها بالإضافة إلى المذنبات والشهب والنيازك فهل هذه المنظومة صدفه أم حقيقة ! نخرج من هذا أن الله سبحانه وتعالى هو خالق الكون .

جـ1
هي أجسام كروية معتمة وباردة مثل الكواكب ولكنها أصغر حجماً وتسمى علمياً بالتوابع لأنها تدور حول الكواكب وتتبعها .
جـ2
نعم للقمر فوائد أخرى منها
ـ أن القمر يبعث النور قال تعالى " هو الذي جعل الشمس ضياء والقمر نوراً " صدقالله العظم
– أن القمر زين السماء قال تعالى " ولقد زينا السماء الدنيا بمصبيح وجعلنها رجوماً للشطين )
– – تتسبب جاذبية القمر فيحدوث ظاهرة المد والجزر .
جـ3
أن للقمر تضاريس تشبه تضاريس سطح الأرض –
مع نقل شكل رقم ( 12 ) صـ23 ( مهم جداً
جـ4
عندما يتوسط القمر بين الأرض والشمس يكون الجانب المضاء من القمر هو الجانب المواجه للشمس ، أما الجانب المواجه للأرض فلا يصله من ضوء الشمس شئ فتتعذر رؤيته إلا أنه مع مرور الوقت يبتعد القمر شيئاً فشيئاً بسبب حركته في مدار حول الأرض حتى يكون قد بعد عن الشمس بعداً كافياً لرؤيته ، فيتخذ القمر من خلال موقعه بالنسبة للأرض والشمس ، ومن خلال دورته حول الأرض أشكالاً وهي الهلال – الربيع الأول – الأحدب الأول – البدر – الأحدب الثاني – التربيع الثاني – الهلال الأخير – المحاق .
جـ5
نعم
يوجد أقمار أخرى في هذا الكون والدليل على ذلك وجود أجسام كروية معتمة كثيرة تشبه الكواكب ولكنه أصغر حجماً تسمى علمياً بالتوابع ( الأقمار ) تدور حول الكواكب .

جـ6
نعم
أويد امكانية الصعود للقمر وذلك لأنه يوجد فضاء واسع فلا مانع من أن يكون هناك فضاء واسع تسير فيه المركبات الفضائية كما أنه لا يوجد في القرأن الكريم أو السنه النبوية دليل واحد على عدم امكانية الوصول إلى القمر أو غيرة من الكواكب .
قال تعالى" وان لمسنا السماء فوجدنها ملئت حرصاً شديد وشهباً " على أن الجن امكنهم الوصول إلى السماء فكيفيستحيل ذلك على الأنس في عصر التقدم .
جـ7
الكسوف :-
ظاهرة تحدث للشمس حينما يكون القمر بين الشمس والأرض " محاقاً " فبقع ظل القمر على جزء من الأرض ، ونادراً ما تزيد مدة الكسوف على سبع دقائق ونصف .
أما الخسوف :-
فهي ظاهرة تحدث في قرص القمر حين يكون بدراً ، حيث يغطيه ظل الأرض حينما تكون الأرض بين الشمس والقمر ، فيقع ظلها على جزء من وجه القمر .
جـ8
هناك علاقة قوية بين القمر والشعائر الدينية فمثلاً لكي نتعرف على رؤية هلال رمضان لكي يصوم المسلمون وكذلك للاحتفال بالأعياد بالإضافة إلى أمور أخرى كثيرة وأحياناً لمعرفة اتجاه القبلة في الصلاة حسب الموقع الجغرافي .
جـ9
القمر موجود في الكون كدليل من أدلة الأعجاز الألهي قال تعالى " هو الذي جعل الشمس ضياء والقمر نوراً وقدره منازل " وقال تعالى " لا الشمس ينبغي لها أن تدرك القمر ولا الليل سابق النهار وكل في فلك يسبحون " ومن الناحية العلمية نجد حدوث عمليتي المد والجزر وكذلك خسوف القمر دليل على وجودة
جـ10
لأن القمر يغيطة ظل الأرض حينما تكون الأرض بين الشمس والقمر فيقع ظلها على جزء من وجه القمر وبالتالي لا نرى إلا وجه واحد .
جـ11
لأنه ينبعث منه النور ليلاً قال تعالي " هو الذي جعل الشمس ضياء والقمر نوراً " وقال تعالي " ولقد زينا السماء الدنيابمصبيح " وهذا معناه أن القمر من الأشياء الجميلة التي تزين السماء .
جـ12
لأنه يدور حول الأرض في 27 يوم وسبع ساعات و 43 دقيقة و 11 ثانية ولكي يسبب دوران الأرض حول الشمس تصبح مدة دورته الكاملة حول الأرض في 29 ونصف يوماً وبالتالي فهو من التوابع وهذا هو الأسم العلمي له .

جـ13
البدر :- يكون وسط الشهر يوم 14 – أما المحاق فهو في نهاية الشهر تنعدم الرؤية يوم 29
جـ14
لآن كسوف الشمس يحدث حينما يكون القمر بين الشمس والأرض " محاقاً "بينما تحدث عملية خسوف القمرر حين يكون بدراً ،حيث يغطيه ظل الأرض .
فلا تحدث عملية الكسوف والخسوف كل شهر لأنها تحدث أحياناً عندما تلتقي الأرض والقمر والشمس على خط مستقيم واحد بإذن الله تعالى وهذا لا يحدث كل شهر .
جـ15
1- السبب الرئيسي في عملية الكسوف والخسوف هو عند تلتقي الأرض والقمر والشمس على خط مستقيم واحد ويحدث ذلك بإذن الله تعالى .
2- بسبب جاذبية القمر تحدث علية المدر والجزر ، فيزداد المد ارتفاعاً لازدياد قوة الجذب فيكون القمر والشمس والأرض على خط واحد وأحياناً يضعف المد لتعارض قوة الجذب ويسمى ذلك بالجزر .
جـ16
بسبب دورانه حول الأرض ، ودوران الأرض نفسها حول الشمس فتتغير أوجه القمر بالنسبة للمشاهد على سطح الأرض .
جـ17
قال رسول الله () إن الشمس والقمر آيتان من آيات الله لا يخسفان لموت أحد ولا لحياته فإن رأيتم ذلك فادعوا الله وكبروا وصلوا وتصدقوا "
الأسئلة المضافة :-
س1 تخيري الأجابة الصحيحة مما بين الأقواس :-
أ ) يبلغ قطر القمر 3475 كم أي أنه أصغر من الأرض بنحو ( 20 ، 30 ، 40 ، 50 ، ) مرة
ب ) يتم القمر دورته حول الأرض الكاملة خلال ( يوم – 25 يوم – 27 يوم – 29.5 يوم )
ج ) يحدث المد المرتفع عندما يكون القمر ( بدراً – الأحدب الثاني – التربيع الثاني – محاقاً )
د ) عرفت عملية المد المنخفض بـ ( الجزر – المد – المحاق – الجاذبية )
جـ1
أ ) 50 ب ) 29.5 يوم ج) محاقاً د ) الجزر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ismail.3arabiyate.com
 
حل اسئلة مادة الجغرافيا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى التعليم بعين السخونة زراقت :: التعليم الثانوي :: الأولى ثانوي :: اجتماعيات-
انتقل الى: