منتدى التعليم بعين السخونة زراقت

منتدى عين السخونة زراقت منتدى يهتم بكل أمور التعليم و خاصة في الطور المتوسط.
 
الرئيسيةالبوابةالمنشوراتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 حل أسئلة كتاب الأدب العربي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


عدد المساهمات : 129
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 24/01/2013
العمر : 33
الموقع : عين السخونة ولاية سعيدة

مُساهمةموضوع: حل أسئلة كتاب الأدب العربي   الجمعة فبراير 15, 2013 9:08 pm

حل اسئله كتاب الادب العربي

الشعر في عصر صدر الإسلام



المناقشة: ص27:
س1 / ما موقف الإسلاممن الشعر؟ هات أدلة من سيرة الرسول ـ صلى الله عليه وآله ـ توضح ما تقول .
ج1: وقف منه موقفاً وسطاً: فلم يؤيده مطلقاً، ولم يعارضه مطلقاً، بل.. عدَّه ـ كأي كلامـ فيه حسن مقبول، وسيء مرفوض.
ومن الأدلة من سيرته: كان يستمع للخنساء، ويقوللها: "هيه، هيه يا خُناس"، ويشجع حسّان بن ثابت على الشعر قائلاً: "اهجهم ومعك روحالقدس". ويقول: "إنّ من البيان لسحراً، وإنّ من الشعر لحكمة".

س2 / ما رأيكفيما يقال من أنَّ الشعر في عصر صدر الإسلام قد أصيب بالضعف ؟
ج2 : كلام غيرصحيح؛ لأنَّه مبني على خلط بين الضعف من جهة/ وبين اللين والسهولة من جهة أخرى،فالإسلام ليَّن طباع العرب، ورقَّق أساليبهم وألفاظهم، لكنَّه لم يضعف شعرهم .

س3 / ما الأسباب التي أدت إلى ركود الشعر في هذا العصر؟
ج3: الأسباب:
1ـ انبهار العرب ببلاغة القرآن الكريم.
2ـ الانشغالبالفتوحات.
3ـ سقوط منزلة الشعراء المتكسبين، وعلو شأن الخطابة.
4ـ أمرُالنبي بترك رواية شعر من هجا الرسول والإسلام.
5ـ تحريم الإسلام لأمور كانتوقوداً جزلاً للشعر (كالخمر، والغزل الفاحش).

س4 / تحدث عن أثر الإسلام فيأسلوب الشعر الجاهلي .
ج4 :اختلف بشكل يسير من حيث سهولة الألفاظ والتراكيب،أما من حيث الأوزان والأخيلة فلم يختلف.

س5 / أثَّر الإسلام في معاني الشعروموضوعاته فألغى بغضها و أبقى بعضها . اشرح هذه العبارة .
ج5: ألغى الإسلامالمعاني التي لم تعد صالحة للبقاء ( كالشعر الذي يدعو إلى العصبية، والغزل والفاحش،و الهجاء المقذع، والمدح الكاذب). وأبقى المعاني النبيلة (كالشجاعة، والكرم، وحسنالخُلُق).

س6 / ما الموضوعات التي جدَّت في الشعر في عصر صدر الإسلام ؟
ج6: من تلك الموضوعات:
1ـ شعر الدعوة ونشر عقائد الإسلام.
2ـ وصفالفتوحات، وأماكن الجهاد.
3ـ ظهور البذرة الأولى للشعر السياسي.
نماذج منالشعر في عصر صدر الإسلام

حسَّان بن ثابت يفخر بالإسلام، ويرد علىالمشركين



المناقشة ص 32:
س1 / ما معنى (النقع) ؟ وما مرادالشاعر بقوله: (عدمنا خيلنا) ؟
ج1: النقع هو: غبار الحرب.
والمراد من (عدمناخيلنا): لا عاشت خيلنا إنْ لم تهاجمكم، أي دعاء على خيل المسلمين بالموت إنْ لمتهاجم الأعداء المشركين.


س2 / بالغ حسَّان في وصف سرعة الخيل وقوتها . فبم وصفها ؟ ولماذا يُهوِّل في وصفها ؟
ج2: وصفها بأنَّها مسرعة في الصعود،متحفزة لقتال العدو، على أكتافها رماح المسلمين المتعطشة لدماء الكفار. وهوَّل فيوصفها؛ ليخيف العدو .


س3 / خيَّر حسَّانُ المشركين في بيتين من القصيدةبين أمرين . اذكر البيتين ووضح الأمرين .
ج3/ البيتان هما:

فإما تُعرضواعنَّا اعتمرنا * * * وكان الفتح، وانكشف الغطاءُ
وإلا فاصـبروا لجلاد يـوم * * * يـعــزُّ اللـهُ فـيـه مـن يـشـاءُ

الأمران:
خيَّرهم بين:
1ـالاستسلام.
2ـ الحرب.


س4 / ما مدى تأثر حسَّان بمعاني الإسلاموألفاظه ؟ استشهد على ذلك من شعره ؟
ج4: تأثر شديد.
مثل: اعتمرنا ـ يعزُّالله فيه من يشاء ـ جبريل أمين الله ـ روح القدس ـ وقال الله: قد أرسلتُ عبداً ـيقول الحق ـ وعند الله في ذاك الجزاء.


س5 / ظهر حبُّ حسَّان لنبيالإسلام . وضِّح كيف صوَّر هذا الحب ؟
ج5: ظهر في رغبته وقدرته على التضحيةبوالده وجده وعرضه في سبيل رسول الله ـ صلى الله عليه وآله وسلَّم ـ .


س6 / وضِّح الصورتين الواردتين في البيت الرابع عشر ؟
ج6: الصورةالأولى: لسان الشاعر سيفٌ صارم.
التوضيح: شبَّه الشاعر لسانه بالسيف الصارم،ووجه الشبه: الحسم والصرامة.
الصورة الثانية: قدرته الشعرية بحرٌ لا تكدِّرهالدِّلاء .
التوضيح: شبَّه الشاعر قدرته الشعرية الهائلة بالبحر العميق الواسعالذي لا تكدِّره الدِّلاء، ووجه الشبه: العمق والسعة.

س7 / لماذا كان البيتالثاني عشر لاذع السخرية ؟
ج7: لأنّه يرى كفار قريش لا وزن لهم ولا قيمة،ومدحهم للنبي أو هجاؤهم له لا يغيِّر شيئاً.


س8 / في أحد الأبيات إشارةإلى هزيمة المشركين . حدِّد البيت واشرحه ؟
ج / البيت الخامس :

وإلا.. فاصبروا لجلاد يوم * * * يعزُّ الله فيه من يشاءُ

الشرح: أي إنْ لم تستسلموافانتظروا يوماً سينصر الله فيه المسلمين.


س9 / حدِّد البيت الذي تعتقدأنَّ حسَّان بلغ فيه قمة الفخر ؟ واذكر السبب ؟
ج9 : البيت الرابععشر:

لساني صارم لا عيب فيه * * * وبحري لا تكدِّره الدِّلاءُ

السبب: لأنَّه يصوِّر لسانه لكفار قريش سيفاً صارماً، وقدرته الشعرية بحراً لا تعكرهالدِّلاء.


س10 / تحدَّث عن عاطفة الشاعر في هذه الأبيات ؟
ج10: عاطفة حارة صادقة.

س11/ بم يُلقَب الشاعر حسَّان بن ثابت؟
ج11: يُلقببـ: (شاعر الرسول)، (شاعر رسول الله)، (شاعرالإسلام).


ــــــــــ



كعب بن زهير: يمدحويعتذر



المناقشة 37:
س1/ هل يختلف نهج قصيدة كعب هذه عن نهجالقصيدة الجاهلية؟ وضِّح ما تقول.

ج: لا.. فقد بدأ ـ كالشعراء الجاهليين ـبالغزل، ووصف الصحراء والناقة، ثمّ وصل لموضوعه (المدح والاعتذار)، والصفات هيالمعتادة.

س2/ يشير الشاعر في البيت الثالث إلى ركن من أركان الإيمان. فماهو؟

ج2: الإيمان بالقضاء والقدر.

س3/ لماذا يكرِّر كلمة (رسول الله) في البيت الخامس؟

ج3: لأنّها الأليق لملاءمة العفو الذي يطلبه، والأنسبللاستعطاف.

س4/ في القصيدة تأثر واضح بألفاظ القرآن ومعاني الإسلام. أوردأمثلة لذلك، ثمَّ بيِّن علام يدل استخدام تلك الألفاظ والمعاني؟.

ج4: كلّما قدَّر الرحمن مفعول ـ رسول الله ـ نافلة القرآن ـ إنّ الرسول لنور يُستضاء به ـسيوف الله.
يدلُّ على: سرعة تمثُّله للمعاني، وقوة اقتداره على الإفصاح عمَّايريد.

س5/ ما الصفات والفضائل التي نسبها الشاعر للمهاجرين؟

ج5: أقوياء ـ مسلَّحين ـ أعزاء ـ لا يغترُّون بالنصر، ولا يجزعون للهزيمة ـ ذوو إقدامفي الحرب.

س6/ في أحد الأبيات وصف لما يُسمى (الروح الرياضية)، التقط البيت،واشرحه.

ج6: البيت الرابع عشر:

لا يفرحون إذا نالت رماحهمُ * * * قوماً، وليسوا مجازيعاً إذا نيلوا

الشرح: إنّهم لا يغترون بالنصر، ولايجزعون للهزيمة.

س7/ في البيت العاشر صورتان جميلتان، وضِّحهما.

ج7: الصورة الأولى: الرسول نور يُستضاء به.
التوضيح: شبَّه الرسول بالنور الوضَّاء،ووجه الشبه: الهداية.
الصورة الثانية: الرسول صارم كالسيف المسلول.
التوضيح: شبَّه الرسول بالسيف، ووجه الشبه: الحسم والصرامة.

س8/ ماذا يقصد الشاعربقوله: (لا يقع الطعن إلا في نحورهم)؟

ج8: أنّهم ذوو إقدام في الحرب، لذلكلا يقع الطعن إلا في مقدَّم رقابهم.

س9/ قارن بين البيت الأخير/ وبين قولالشاعر:

فلسنا على الأعقاب تَدمى كلومنا * * * ولكن على أقدامنا تقطرالدِّما

ج9/ هما يتحدَّثان عن موضوع واحد هو: الإقدام في الحرب، وأنّ الطعنلا يقع إلا في نحورهم، لكنّ بيت حسَّان أفضل؛ لأنّه ذكر أنَّ الطعن لا يقع إلا (فينحورهم).

س10/ قال كعب:

لا تأخذني بأقوال الوشاة ولم * * * أذنب،ولو كثـرت فيَّ الأقاويلُ

وقال النابغة منشىء فنِّ الاعتذار:

لئنكنتَ قد بُلِّغتَ عني وشاية * * * لمبلغك الواشي أغش وأكذبُ

أي البيتين أقربإلى نفسك؟ ولماذا؟

ج10/ قول كعب؛ لأنّ فيه تذللاً أكثر،واستعطافاً.
(ملاحظة: الإجابة تختلف من شخص إلى آخر).

س11/ بم تُسمى هذهالقصيدة؟ ولماذا؟

ج11: لها اسمان مشهوران:
1ـ البردة: سُمِّيت بهذا؛لأنّ الرسول ـ صلى الله عليه وآله ـ أهدى صاحبها كعباً بردته الشريفة بعدما انتهىمن إلقاء قصيدته.
2ـ (بانت سعاد): سُمِّيت به؛ لأنَّ البيت الأول فيها بدأ بـ (بانت سعاد).الحطيئة يروي قصة كريم



المناقشة: ص43:
س1/ ما الهدفالذي قصد إليه الشاعر في قصيدته؟
ج1: رسم مثَل أعلى للكرم؛ ليحتذيَه الناس.

س2/ ما الصورة المتكاملة التي رسمها الحطيئة لأسرة الأعرابي الكريم؟ وماالأسلوب الذي سلكه فيها؟
ج2: الصورة: عجوز وثلاثة أطفال يعيشون في الصحراءالقاحلة، أطفال كالبهائم: حفاة.. عراة، لم يأكلوا خبزاً، ولا يعرفون للبُّر طعماًمذ خُلقوا!!
الأسلوب: القصة.

س3/ ما مدى تأثر الحطيئة بالألفاظ القرآنيةوالمعاني الإسلامية في هذه القصيدة؟ ولماذا؟
ج3: لا نكاد نلمح أثراًلذلك.
السبب: لأنّ الشاعر ـ كما يبدو ـ قال القصيدة في الجاهلية.

س4/ فيالأبيات الثلاثة الأخيرة بيت من أروع الأبيات التي صوَّرت عواطف الكرم. فما هو؟ ومامعناه؟
ج4: البيت السادس عشر، ويقول:

وبات أبوهم من بشاشته أباً * * * لضيفهمُ، والأم من بشرها أمَّا

ومعناه: أنّ الأب حين أكرم الضيف غمرتهالبشاشة، وشعر أنّه أب للضيف، وكذلك الأم شعرت أنّها أم للضيف.

س5/ استخرجمن النص ثلاث صور خيالية، واشرحها، مبيِّناً أثرها في الأسلوب.
ج5: الصور:
1ـ (طاوي ثلاث ـ عاصب البطن): كنايتان عن شدة الجوع.
2ـ ( بيداء لميعرف بها ساكن رسماً): كناية عن عدم وجود أي أثر للعمران.
3ـ (ثلاثة أشباحتخالهم بَهما): شبَّه أولاده بصغار الغنم.
4ـ (حفاةً.. عراةً): كناية عن البؤسوالفقر.
5ـ (قد انتظمت من خلف مسحلها نظما): شبَّه القطيع في انتظامه بالعقدالمنتظم.
6ـ (وبات أبوهم من بشاشته أباً لضيفهم): شبَّه الأب في بشاشته وعطفهكالأب بالنسبة للضيف.
7ـ (.. والأم من بشرها أما): شبَّه الأم في أمومتها وعطفهاكأنَّها أم للضيف تحنو عليه.
أثرها في الأسلوب: أكسبته جمالاً رائعاً ومؤثِّراً.

س6/ ما البيت الذي يصوِّر بداية الأزمة في القصيدة؟
ج6: البيتالخامس:

رأى شبـحاً وسـط الظـلام فراعـه * * * فلما رأى ضيفـاً تشمـَّرواهـتما

.. وما البيت الذي يصوِّر قمة الأزمة في القصيدة؟
ج: البيتالتاسع:

فـروَّى قليـلاً ثـمَّ أحجـم بـرهـةً * * * وإن هـو لـم يذبـحفتــاه فقد همَّا

.. وما البيت الذي أشرفت فيه طلائع الأمل؟
ج: البيتالعاشر:

فبينا هما عنَّت على البعد عانةٌ * * * قد انتظمت من خلف مِسحَلهانظما


س7/ ما الشخصيات التي دارت عليها أحداث القصة؟ ومَن أبرزهم دوراً؟ولماذا؟
ج7: الشخصيات: الأب ـ الأم ـ الأولاد الثلاثة ـ الضيف.
أبرزهم: الأب.
السبب: أنّه البطل الذي يلعب الدور الأكبر في القصة.
( نماذج منالخطابة في عصر صد ر الإسلا م )

خطبة الرسول ـ صلى الله عليه وآله وسلَّم ـبعد
معركة حنين



المناقشة: ص(49)
س1: ما الاستفهامات البليغةالتي وجهها النبي (ص) إلى الأنصار ؟ وبمَ أجابوا عنها؟
ج1: "ما مقالة بلغتنيعنكم 00000 فأغـناكم الله".
أجابوه بقولهم: "بلى لله ولرسوله المنُّوالفضل".

س2: ما الجواب الذي كان من حق الأنصار أن يجيبوه ؟ ولماذا لميفعلوا؟
ج2: الجواب هو: "أتيتنا مكذباً فصدقناك، ومخذولاً فنصرناك، وطريداًفآويناك، وعائلاً فآسيناك".
ولم يفعلوه؛ حياءً من رسول الله.

س3: ما معنىقوله (ص) : "لولا الهجرة لكنت امرأ من الأنصار" ؟
ج3: أي لولا أفضلية هجرةالمهاجرين وأسبقيتهم للدين لكنتُ امرأً من الأنصار 0

س4: لماذا لم يُقمْالنبي (ص) بمكة عند أقاربه بعد الفتح ؟
ج4: حبًا للأنصار0

س5: لو خطبالنبي مثل هذه الخطبة مخاطباً بها أبا سفيان والمؤلفة قلوبهم، فهل يكون لها هذاالأثر؟ ولماذا؟
ج5: لا؛ لأنَّهم كانوا حديثي عهد بالإسلام، ولم يستقر الإيمان فيقلوبهم 0

س6: عُرِّفتْ البلاغة بأنَّها: مطابقة الكلام لحال المخاطبين0وضِّح مدى انطباق هذا التعريف على هذه الخطبة؟
ج6: خاطب الرسولُ ـ صلى الله عليهوآله وسلَّم ـ الأنصارَ المؤمنين بما يلائم عواطفهم المؤمنةوالمخلصة.
ــــــــــــــــــــ


(مـن خطبـةالـوداع)



المناقشة: (54):
س1: لماذا سُميت خطبة الوداع بهذاالاسم؟
ج1: لأنَّ النبي (ص) تُوفي بعدها بثلاثة أشهر.

س2: ما البدايةالمؤثرة التي بدأ بها النبي (ص) خطبته ؟ ولماذا اختار هذه البداية؟
ج2: البداية: "لعلِّي لا ألقاكم بعد عامي هذا في موقفي هذا".
وسبب اختيارها: لجذب قلوبالحاضرين وأسماعهم .

س3: كيف عبَّر النبي (ص) عن قداسة أموال المسلمينوحرمتها؟
ج3: عدَّها كحرمة يوم عرفة، في شهر ذي الحجة، في مكةالمكرمة.

س4: لماذا اختار ربا العباس بن عبد المطلب ليكون أول رباً مُلغى؟
ج4: لأنَّ الرسول (ص) أولى من ينفذ الشرائع؛ ليقتديَ به الناس، وليبينَ أن لامحسوبيات.

س5: كرَّر الرسول (ص) ألفاظاً بعينها عقب كلِّ عبارة . حدِّد هذهالعبارات، وبيِّن هدف التكرار؟
ج5: "ألا هل بلغتُ ؟ اللهمَّ اشهد"، الهد ف: التأكيد والإقناع الملزم .

س6: تظهر بعض عبارات القرآن واضحة في الخطبة . هات ما يدلُّ على ذلك ؟
ج6: "إنَّ أكرمكم عند الله أتقاكم".

س7: ما معنىقول النبي (ص) : (( لا ترجعُنَّ بعدي كفاراً)) ؟ ولماذا يشبِّه النزاع والشقاقبالكفر ؟
ج7: المعنى: لا تعودوا للغارات والسلب كما كنتم في الجاهلية.
وسببالتشبيه: لأنَّ الكفر هو الذي يقود إلى الشقاق والنزاع .

س8: ما مقياسالكرامة ، كما رسمه النبي (ص) في نهاية الخطبة ؟ وكيف أثبتَ النبي (ص) أنَّ الناسسواسية ؟
ج8: المقياس: التقوى.
كيف أثبته؟ وضَّح ذلك قائلاً: "إنَّ ربكمواحد، وإنَّ أباكم واحد، كلكم لآدم ، وآدم من تراب".

س9: ما الأمر الذي لايضلُّ المسلمون ما تمسكوا به؟
ج9: الكتاب والسنة.
خطبة أبي بكر الصديق (رضيَالله عنه).


المناقشة: ص57:
س1: يؤسس أبو بكر ـ رضيَ الله عنه ـ فيهذه الخطبة مبدأً هاماً من أسس الحكم. فما هو؟ وكيف دعا إليه؟
ج1: المبدأ: الشورى.
كيف دعا إليه؟: طلب منهم أنْ يعينوه على الحق، ويسدِّدوه لو أخطأ،ويطيعوه ما أطاع الله.

س2: مَن القوي؟ ومَن الضعيف عند أبي بكر؟ ولماذا؟
ج: القوي: الضعيف المظلوم.
الضعيف: القوي الظالم.
السبب: لأنَّ المقياسهو الحقّ.

س3: "إنَّما الطاعة في المعروف"، التقط من الخطبة ما يتوافق معهذه القاعدة الإسلامية الجليلة.
ج3: "أطيعوني ما أطعتُ الله فيكم".

س4: من أيّ أنواع الخطابة الإسلامية تكون خطبة الصديق ـ رضيَ الله عنه ـ؟
ج4: السياسية.

س5: ما أبرز سمات أسلوب الخطبة؟
ج5: الإيجازالبليغ.

س6: إذا قيل: إنَّ خطبة الصديق ـ رضيَ الله عنه ـ من جوامع الكلم،فلماذا؟ وما الأفكار التي اشتملت عليها؟
ج6: سبب عدِّها من جوامع الكلم: أنَّهاذات ألفاظ قليلة اشتملتْ على معان ٍ كثيرة.
الأفكار التي اشتملت عليها:
1 ـالحاكم ليس أفضلَ الناس.
2ـ فتح باب النقد والثناء.
3ـ مقياس القوة والضعفهو: الحقّ.

ــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــ




خطبةالإمام علي (عليه السلام)
في الحثِّ على الجهاد.



المناقشة: ص 63:
1س: ما منزلة الجهاد عند الله تعالى كما صوَّرها علي ـ عليه السلام ـ؟
ج1: هو بابٌ من أبواب الجنة يلجه أولياء الله، وهو لباس التقوى، ودرع اللهالحصينة، وجُنته الوثيقة، ومصدر العزة، وطريق العدل.

س2: ما المصير المظلمالذي ينتظر كلَّ من ترك الجهاد كراهية له؟ وضِّحه كما ذكره علي ـ عليه السلام ـ.
ج2: يلبسه الله لباس الذلّ والضعة، وتُسَدّ عليه الطرق، ويَضيع منه الحق،ويُحرم العدل.

س3: في الفقرة حكمة عسكرية تتعلَّق بزمام المبادرة في الهجوم،اذكرها.
ج3: "اغزوهم قبل أن يغزوكم".

س4: لِمَ ذكر علي ـ عليه السلام ـالنساء المسلمات والمعاهدات في هذا المقام؟
ج4: لكي يثير في السامعين الغيرةوالحماسة.

س5: اذكر العبارات التي بلغ فيها علي ـ عليه السلام ـ قمة العنف.
ج5: "يا أشباه الرجال ولا رجال، حلوم الأطفال، وعقول ربات الحجال، ….. ولكن لارأي لمن لا يُطاع".

س6: ما التهمة التي يرفضها عليٌ ـ عليه السلام ـ،وينفيها عن نفسه؟ وكيف أثبتَ كذبها؟
ج6: التهمة: أنَّه لا علم لهبالحرب.
الرد: أنَّه ـ عليه السلام ـ خاض الحروب ولم يبلغ العشرين، وظلَّ بطلهاحتى زاد عمره على الستين، فمن مثله فيها؟!

س7: يظهر في كلامه ـ عليه السلامـ أثر الثقافة الأدبية. وضِّح هذا القول، وأورد من كلامه ما يؤيد ذلك.
ج7: التوضيح: عليٌ إلى جانب استشهاده بالقرآن وأحكام الدين، يستعمل الأمثال والحِكَم،مثل: "لا رأيَ لمن لا يُطاع".

س8: يقع السجع أحياناً في كلام علي ـ عليهالسلام ـ، أورد ثلاثة مواطن من سجعه، ووضِّح طبيعة هذا السجع من حيث العفويةوالتكلّف.
ج8: من مواطن السجع:
1ـ "ضُرِبَ على قلبه بالأسداد، وأُديل الحقّمنه بتضييع الجهاد".
2ـ "سيم الخسف، ومُنع النصَف".
3ـ "ما نال رجلاً منهمكلم، ولا أُريق لهم دم".
4ـ "اجتماع هؤلاء على باطلهم، وفشلكم عن حقكم".
5ـيُغار عليكم ولا تُغيرون، وتُغزون ولا تـَغزون، ويُعصى الله وترضون".
6ـ "كلُّهذا فراراً من الحرّ والقر، فأنتم والله من السيف أفر".
7ـ "يا أشباه الرجال ولارجال، حلوم الأطفال، وعقول ربات الحجال".
8ـ "جرَّت ندماً، وأعقبتسدماً".
طبيعة السجع: عفويّ غير متكلّف.

س9: يستعمل عليٌ ـ عليه السلام ـألفاظاً غريبة، وألفاظاً مترادفة. استخرج من القطعة خمسة ألفاظ غريبة، وأربعة منالمترادفات. ثمَّ وضِّح علامَ يدلّ استعماله للغريب والمترادف.
ج9: من الألفاظالغريبة: دُيِّث، القماءة، الأسداد، سِيمَ، حجلها، قُلْبَها، رعاثها، حمَّارَّة،صبَّارَّة، القر، نُغَب، التهمام.
من المترادفات:
* حلوم = عقول. * حمَّارَّة = صبَّارَّة.
* الصيف = القيظ. * الشتاء= القر.
علامَ يدل؟: يدلُّعلى ثقافته اللغوية الواسعة.

س10: ما اللهجة السائدة في الخطبة؟ وهل ترىأنَّها مناسبة للمقام أم لا؟ ولماذا؟
ج10: اللهجة: لهجة الشدَّة والأسىوالغضب.
وهي مناسبة للمقام؛ لأنَّ ما قام به أهل الكوفة من عصيان وخذلان يحتاجإلى تقريع عنيف، وتوبيخ شديد.

س11: وضِّح الصورة في قوله: "ألبسه الله ثوبالذلِّ".
ج11: شبَّه الذلَّ بالثوب الذي يُلبس، ووجه الشبه هو: التغطيةوالإحاطة.
الــــرســــائــــــل


المناقشة: ص 66:
س1: ما الأسبابالتي أدت إلى ازدهار الخطابة في عصر صدر الإسلام؟
ج1:
1ـ أنَّها أصبحت لسانالدعوة الإسلامية ووسيلة نشرها.
2ـ أنَّ الإسلام شجَّع الوعظ، والأمر بالمعروف،والنهي عن المنكر، وجعل الخطابة البليغة من شعائره في الجمعة، والعيدين،وعرفة.
3ـ استعمالها في تحميس الجنود في معارك الفتوحات.
4ـ لسان المذاهبالسياسية والدينية.

س2: اذكر مثالاً لكلٍّ من: الخطابة الدينية، والسياسية،والحربية.
ج2: الدينية: خطبة الجمعة، والسياسية: خطب علي ـ رضيَ الله عنه ـ بعدالتحكيم، والحربية: خطب يوم اليرموك.

س3: أصبحت الخطابة في عصر صدر الإسلاممتماسكة الأجزاء، فما السبب؟
ج3: لأنَّها تدور حول موضوع واحد.

س4: لماذا أصبحت الحاجة مُـلِحة إلى وجود الرسائل في عصر صدر الإسلام؟
ج4: لاتساعرقعة الدولة الإسلامية.

س5: بِمَ يتميَّز أسلوب الرسائل في هذا العصر؟
ج5: الإيجاز والوضوح التام.

س6: ما الغرض الذي من أجله أرسل الرسول ـصلى الله عليه وآله وسلَّم ـ رسالتيه إلى النجاشي وكسرى؟
ج6: الدعوة إلى الدخولفي الإسلام (الإقرار بالشهادتين).
__________________
الشعر في عصر بني أمية


المناقشة: ص72:
(س1: كم سنة امتدَّ العصر الأمويّ؟ وهل كان خلفاءبني أمية أقوياء في حكمهم طِيلة هذا العصر؟ وضِّح ما تقول؟
ج1: امتدَّ قرابة 90سنة، ولم يكن الخلفاء طيلته أقوياء، بل.. كانوا في بدايته أقوياء، ثمَّ دبَّ فيهمالضعف.

(س2: بِمَ تميَّز العصر الأموي؟ ومتى سقطت الدولة الأموية؟ وعلى يدمَنْ؟.

ج2: تميَّز بظهور الأحزاب السياسية المتعدِّدة، وسقطت الدولةالأموية عام 132هـ، على أيدي العباسيين بقيادة أبي مسلم الخراساني.

(س3: ماأبرز مظاهر الحياة الاجتماعية في هذا العصر؟
ج3: كثرة الأموال والقصور، والبذخوالترف، وعودة العصبية القبلية.

(س4: ما الشعر السياسي؟ وما سبب وجوده؟ومَنْ أبرز شعرائه؟
ج4: الشعر السياسي: "لونٌ من الشعر فيه تعصبٌ مذهبيٌ يختلطفيه المدح والفخر والهجاء والإقناع".
وسبب وجوده: تعدُّد الأحزابالسياسية.
ومن أبرز شعرائه: الأخطل (أموي)، والكميت (علوي)، وعبد الله بن قيسالرقيات (زبيري)، وقَطَرِي بن الفجاءة (خارجي).

(س5: مَنْ مِنْ شعراء بنيأمية اشتهر بفنّ النقائض الشعرية؟ وما المقصود بالنقائض الشعرية؟
ج5: منالشعراء الذين اشتهروا بالنقائض: جرير، والفرزدق، والأخطل.
والمقصود بالنقائضالشعرية: "أن ينظم الشاعر قصيدة في الفخر أو الهجاء على وزن وقافية، فيردّ عليهشاعر آخر بقصيدة أخرى ينقض بها فخره وهجاءه بنفس الوزن والقافية".

(س6: عُدإلى أحد المعاجم، وبيِّن معنى (النقض)، الذي اشتُقت منه كلمة النقائض.
ج6: معناها المعجمي: المعارضة والهدم. (المصدر: المعجم الوسيط 2/ 947).

(س7: ماالذي يجب أن يُلِمَّ به شاعر النقائض ليتفوَّق على خصومه؟
ج7: مآثره ومآثرقبيلته، ومثالب خصمه وقبيلته.

(س8: ما الفرق بين الغزل العذري/ والغزلالصريح؟ ومَنْ هم روَّاد كلٍّ من النوعين؟
ج8: الغزل العذري: طاهرٌ عفيفٌ،يركِّز على الجانب النفسي للمرأة، لا الجانب الحسيّ الظاهر. والصريح: فاحشٌ يركِّزعلى ظاهر جسد المرأة، ويروي قصصاً غرامية.
أهم روَّاد الغزل العذري: جميل بثينة،قيس بن الملوَّح (مجنون ليلى)، قيس بن ذريح (مجنون لبنى)، كُثَيِّر عزة.
أهمروَّاد الغزل الصريح: عمر بن أبي ربيعة، الأحوص، العرجي.

(س9: ما الخصائصالفنية للشعر الأموي؟
ج9:
1ـ امتداد للشعر الجاهلي.
2ـ تأثر الشعربالقرآن والسنة ومعاني الإسلام.
3ـ ميله إلى السهولة والرقة (ما عدا الرجز).
نماذج من الشعر في عصر بني أُمية
قَطَرِي بن الفجاءة في الحماسة



المناقشة: ص 76:
س1: ماذا تعرف عن الشاعر؟ ولِمَ نظم قصيدتهتلك؟
ج1: شاعرٌ وخطيبٌ، من زعماء الخوارج، بايعه أتباعه بالخلافة، ولقبوه بـ (أمير المؤمنين)، حارب الأمويين، وقتله الحجاج سنة 78هـ.
وسبب نظم قصيدته: يريدأن يبيِّن مقدار شجاعته واستبساله واستهانته بالموت في سبيل نشر مذهبه (الخارجي) حتى يقتدي به أتباعه، ويفعلوا مثل ما فعل.

س2: مَنْ المُخَاطـَب في البيتالأول؟ وما معنى: طارت شعاعاً؟
ج2: الشاعر يخاطب نفسه.
ومعنى (طارت شَعاعاً): تبدَّدت من الخوف.

س3: ما لون عاطفة الشاعر؟ وما مدى عمقهاوحرارتها؟
ج3:عاطفة دينية.
مدى عمقها: عاطفة حماسية حارة عميقة صادقة.

س4: في القصيدة بعض الصور الجميلة. اختر واحدة منها، ووضِّحها.
ج4: منتلك الصور:
1ـ (طارت شَعاعاً): حيث شبَّه النفس بالشيْ الذي يتطاير. ووجه الشبه: الخوف.
2ـ (ثوب البقاء): شبَّه البقاء بثوب يُلبس ويُطوى. ووجه الشبة: الإحاطةوالشمول.
3ـ (سبيل الموت): شبَّه الموت بطريق يسلكه جميع الناس. ووجه الشبه: المشي والسير الإلزامي فيه.
4ـ (سقط المتاع): شبَّه الإنسان صاحب الحياة الذليلةبالشيء الحقير الذي لا قيمة له. ووجه الشبه: الحقارة.

س5: هل تأثر شعرالخوارج بالإسلام؟ وضِّح ما تقول.
ج5: نعم. فالشعر عندهم معانيه صدى لمعانيالقرآن الكريم، والسنة المباركة.

س6: في أحد الأبيات تكرار لفظي. حدِّده،وبيِّن فائدته.
ج6: التكرار اللفظي: (فصبراً في مجال الموت صبراً).
فائدته: تأكيد المعنى.

س7: قال تعالى: (فإذا جاء أجلهم لا يستأخرون ساعة ولايستقدمون). ما البيت الذي يتفق مع هذه الآية؟
ج7: فـإنـَّكِ لـو سـألـتِ بـقـاءيـــــوم ٍ ** على الأجل الذي لكِ لن تطاعي

س8: يقول زهير بن أبيسلمى:
سئمتُ تكاليف الحياة، ومَنْ يعشْ ** ثمانين حَولاً ـ لا أبا لكَ ـ يسأمِ
ويقول ابنه كعب بن زهير:
كـلُّ ابـن أنثـى وإنْ طالـتْ سلامته ** يـوماًعلـى آلة حدباء محمولُ
اختر من أبيات قطري ما يتفق مع هذين البيتين.
ج8: قوله:
ومـَـنْ لا يُعـتـبـَط يـسـأمْ ويـهــرمْ ** وتسـلمْه المنونُ إلـىانقطـاع ِ
__________________
مَعْـنُ بن أَوْس.. في مكارم الأخلاق


المناقشة: ص79:
س1: تتجلى في هذه القصيدة شخصية الشاعر. وضِّح هذهالعبارة.
ج1: لأنَّ ما ذكره في فخره هو ما جسَّده في أخلاقه الحسنة، وترفعه عنالدنايا.

س2: ما الأخلاق التي افتخر بها الشاعر؟ وما رأيكَ فيها؟
ج2: الأخلاق التي افتخر بها الشاعر:
1ـ يده لم تقترف ذنباً.
2ـ رجله لم تحمله إلىفاحشة.
3ـ سمعه وبصره لم يقوداه لمنكر يندم عليه.
4ـ دليله وهاديه رأيهوعقله.
5ـ التسليم بقضاء الله وقدره.
6ـ ينزِّه نفسه عمَّا لا يليق به (المنكرات).
7ـ الإيثار.
رأيي فيها: هي أخلاق جميلة تدلُّ على كرمه وحسنخُلُقه.

س3: ما نوع العاطفة في هذا النصّ؟ وهل هي قوية أم ضعيفة؟ وضِّح ماتقول.
ج3: نوعها: عاطفة دينية.
وهي قوية؛ لأنَّها تتمثل في خُلُقه النبيل،وسلوكه الطيِّب الذي أوصى به الإسلام.

س4: يندر وجود الخيال في هذا النصّ. فبِمَ تعلِّل ذلك؟
ج4: لأنَّ هذا النوع من الشعر يركِّز على الأفكار والمعانيأكثر من التركيز على الخيال والصور.

س5: في القصيدة ما يدل على إيمانالشاعر بالقضاء والقدر. حدِّد البيت، واشرحه شرحاً أدبياً.
ج5: البيتالثالث:
وأعلم أنِّي لم تصبني مصيبة من الدهر إلا قد أصابت فتًى قبلي
الشرح: أعلمُ يقيناً أنَّ أيّ مصيبة تنزل بي لم تكن ثوباً لي وحدي، بل.. أصابت فتيان شجعانقبلي.

س6: يقول الله تعالى: ( إنَّ السمع والبصر والفؤاد كلُّ أولئك كانعنه مسؤولاً ).
ويقول في آية أخرى: ( ويؤثرون على أنفسهم ولو كان بهم خَصَاصة ).
استخرج من النصّ ما يتفق مع الآيتين.
ج6: البيت الذي يتفق مع الآيةالأولى: قوله في البيت الثاني:

ولا قادني سمعي ولا بصري لها ** ولا دلنيرأيي عليها ولا عقلي

والذي يتفق مع الآية الثانية: قوله في البيتالخامس:

ولا مؤثراً نفسي على ذي قرابة ** وأوثر ضيفي ما أقام على أهلـي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ismail.3arabiyate.com
 
حل أسئلة كتاب الأدب العربي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى التعليم بعين السخونة زراقت :: التعليم الثانوي :: الأولى ثانوي :: الادب العربي-
انتقل الى: